منتدي معهد المنصوره النموذجي

معهد المنصوره النموذجي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأزهر مع دولة ديمقراطية حديثة وليس دينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راية الإسلام



فصل : 3
عدد المساهمات : 3
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: الأزهر مع دولة ديمقراطية حديثة وليس دينية   الإثنين يونيو 20, 2011 7:18 pm

الأزهر مع دولة ديمقراطية حديثة وليس دينيَّة

الاثنين 18 رجب 1432 الموافق 20 يونيو 2011




القاهرة/ الإسلام اليوم

طالب الدكتور أحمد الطيب، شيخ الجامع الأزهر، اليوم الاثنين، بأن تكون مصر دولة ديمقراطية "حديثة"، مؤكدًا أن الإسلام "لم يعرف في حضارته الدولة الدينية".

وأكَّد الطيب في مؤتمر صحفي مع مجموعةٍ من الأدباء والكُتَّاب بمشيخة الأزهر في القاهرة، على "أهمية اعتماد النظام الديمقراطي القائم على الانتخاب الحر المباشر".

واعتبر أن "ذلك الإجراء يدعم تأسيس الدولة الوطنية الدستورية الديمقراطية الحديثة، الَّتي تعتمد على دستور ترتضيه الأمة ويفصل بين سلطات الدولة ومؤسساتها القانونية الحاكمة، ويُحدد إطار الحكم، ويضمن الحقوق والواجبات لكل أفرادها على قدم المساواة؛ بحيث تكون سلطة التشريع فيها لنواب الشعب، بما يتوافق مع المفهوم الإسلامي الصحيح".

وأوضح أنّ "الإسلام لم يعرِف في حضارته ولا تشريعاته ولا تاريخه ما يُعرف بالثقافات الأخرى بالدولة الدينية الكهنوتية، التي تسلطت على الناس، وعانت منها البشرية في بعض مراحل التاريخ".

وقدَّم الأدباء والمفكرون والعلماء قبيل المؤتمر الصحفي لشيخ الأزهر ورقة حول "رؤية الأزهر والمثقفين لمستقبل مصر"، شارك في وضعها حسن الشافعي الرئيس السابق للجامعة الإسلامية بباكستان، وأحمد كمال أبو المجد المفكر الإسلامي وعضو مجمع البحوث الإسلامية، ومصطفى الفقي، والمفكرون سمير مرقص وليلى تكلا وجلال أحمد أمين، وجابر أحمد عصفور، والروائيون جمال الغيطاني ويوسف القعيد وبهاء طاهر، والمخرج محمد فاضل.

وتأتي هذه الوثيقة في الوقت الذي تشهد فيه مصر جدلاً بشأن ضرورة وضع الدستور قبل الانتخابات التشريعية أم بعدها؟! حيث تتخوف التيارات اليسارية "غير المنظمة وقليلة الشعبية"، من حصول جماعة الإخوان المسلمين ـ القوة الأفضل تنظيمًا الآن في مصر ـ على أغلبية مقاعد البرلمان الجديد.

ودعا الطيب "الشعب المصري وكل القوى الوطنيَّة إلى الاحترام التام لآداب الاختلاف وأخلاقيات الحوار، واجتناب التكفير والتخوين، وعدم استغلال الدين لبثِّ الفرقة والتنابذ والعداء بين المواطنين، واعتبار الحثَّ على التمييز الديني والنزاعات الطائفية والعنصرية جريمة في حق المواطن".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأزهر مع دولة ديمقراطية حديثة وليس دينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي معهد المنصوره النموذجي  :: المنتدي العام :: العام-
انتقل الى: